Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

السكري: اللوازم التي تحتاجها

عندما يتعلق الأمر بمرضك، أسد لنفسك معروفا و اجعل التحضير صديقك المفضل. امتلاكك لكل ما تحتاج يساعدك على إدارة ضحتك بشكل أفضل، و يسمح لك بأن تكون مستعدا لأي حالة طوارىء. على سبيل المثال،اذا كنت بعيدا عن المنزل ولم تتناول الطعام لمدة تزيد عن 4 ساعات، عليك أن تعد لذلك بحيث يمكنك تناول وجبة صحية تحملها في حقيبتك لتحافظ على مستوى السكر في دمك. اذا كنت غير متأكد من اللوازم التي قد تحتاجه، إليك قائمة سريعة لتتأكد من أنك خزنت الدواء، و الغذاء و غيرها. لتسهيل الأمر عليك، يمكنك تنزيل هذه القائمة على صورة PDF في الأسفل:


الاختبار و المراقبة:

  • ميزان الجلوكوز في الدم
  • شرائط الاختبار، مشارط أو أية أدوات أخرى مصاحبة للميزان الذي تختاره
  • شرائط كيتون و حافظة نظيفة لتحفظ فيها البول
  • مذكرة للتسجيل أو ملف لمتابعة مستوى الجلوكوز، ما تتناوله من أطعمة و جوانب أخرى مهمة للإدارة



العلاج:
 

  • إنسولين أو أدوية وفقا لتعليمات الطبيب أو ممارس الرعاية الصحية أو وصفة الدواء (ملاحظة: الأدوية تصاحب عادة النوع الأول من السكري)
  • جهاز حقن الإنسولين كما تم مناقشته مع طبيبك (مثال: قلم إنسولين، حقن و إبر، مضخة إنسولين، حقنة نفاثة...إلخ)
  • لوازم تصحب حقن الإنسولين و احتياجات هذا النوع من الحياة مثل أقلام الإنسولين، بطاريات و أجزاء إضافية لمضخات الإنسولين، إبر معقمة جديدة، مسحات للإبر لمواقع الحقن، حافظة للسفر لقارورة الإنسولين...إلخ)
  • عدة طوارئ للجلوكاجون
  • حبوب جلوكوز أو جل



غيرها:

 

  • طريقة آمنة للتخلص من الإبر و غيرها من الأدوات الحادة
  • هوية طبية للطوارئ (مثال: سوار أو طابع)
  • معلومات اتصال في حالة الطوارئ
  • معونات حقن الإنسولين حسب الحاجة (مثال: معونات لمن يعانون من مشاكل في الرؤية، معونات للإدخال...إلخ)
  • احتفظ بوجبات خفيفة صحية لتتناولها بين الوجبات- مقرقشات مع زبدة الفستق، جبنة قليلة الدهن أو تفاحة مثلا.
  • مشروبات قليلة السكر لتروي عطشك. جرب صودا الحمية و مساحيق المشروبات خالية من السكر.
  • تذكر، لحياة صحية مع السكري، يجب عليك أن تكون مستعدا لرعاية نفسك طوال الوقت.
3.833335
المعدَل 3.8 (6 votes)
Your rating: لا يوجد

بصورة عامة, يرتفع معدل الاستقلاب الأساسي للسيدة الحامل بحوالي 15% فوق المعدل الطبيعي أثناء النصف الثاني من الحمل. ولعل هذا الارتفاع في معدل الاستقلاب يفسر الشعور بالحرارة الذي تلاحظه السيدة الحامل إضافة إلى حوجة الجسم إلى إنتاج المزيد من الطاقة للعضلات لحمل ذلك الحمل الزائد و الحفاظ على اتزان الجسم.
تقل شراهة و عدد مستقبلات الأنسولين نتيجة لزيادة هرمونات القشرة الكظرية, النخامية. تزيد حركة الأحماض الدهنية مما يقلل قابلية الأنسجة لاخذ الجلوكوز. نظرا للجوع الخلوي للجلوكوز يرتفع معدل إخراج الكبد للجلوكوز.
إن هذا الارتفاع لمستوى الجلوكوز يحفز خلايا بيتا في البنكرياس لإفراز مزيد من الأنسولين و لعل هذا التأثير الدائم أثناء الحمل قد يسبب إجهادا لتلك الخلايا. كما يقوم هرمون النورادرنالين بتقليل الاستفادة الطرفية للجلوكوز كما يتعاون مع هرمون الأدرينالين ليحرر الدهون الحرة إلى الدم. كما تزيد هرمونات الغدة الدرقية من امتصاص الجلوكوز من الأمعاء ولكن قد تسبب تلك الهرمونات اضمحلال الخزين من الجليكوجين الكبدي.
إن خلايا الكبد الخالية من خزين الجليكوجين سهلة الدمار و التحمل, إن فقد هذه الخلايا يقلل مخازن الكبد للجلوكوز مما يجعل منحنى تحمل الجلوكوز سكريا. إضافة إلى أن هرمون الثيروكسين يزيد من معدل أيض الأنسولين و التخلص منه خاصة إذا كان احتياط الأنسولين قليلا مما يودئ إلى إجهاد الخلايا المفرزة للأنسولين.
كما لاحظنا مما سبق أن المناخ الداخلي للجسم يميل إلى رفع مستوى الجلوكوز بالدم ولكن هذا لا يعني أن كل سيدة حامل سوف تتصاب بداء السكري.
يهدف الجسم برفع مستوى الجلوكوز والمواد الغذائية الأخرى بدم الام إلى توفير اللبنات الضرورية لبناء جسم الجنين.

»

جهاز استشعار لاسلكي يقيس معدل السكر في الدم
طور باحثون جهاز استشعار يمكن زرعه في جسم الانسان لقياس مستوى السكر في الدم باستمرار ونقل المعلومات بدون أسلاك وهو ما يعتبرونه علامة فارقة في علاج مرض السكري.
وذكر الباحثون في دورية (ساينس ترانسليشينال ميديسن) أن الجهاز عمل بكفاءة في خنزير واحد لأكثر من عام وفي آخر لنحو عشرة شهور بدون مشكلات.
وبهذا يقترب مجال علاج السكري خطوة من تطوير «بنكرياس صناعي» وهو جهاز يمكن أن يحل محل الوظائف الطبيعية للبنكرياس للتحكم في الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع سكر الدم.
وكتب فريق البحث وهو من جامعة كاليفورنيا سان دييجو وشركة جليسنس أن الجهاز سيفيد الأشخاص الذين يحتاجون لقياس مستوى سكر الدم يوميا مثل المرضى الذين يعانون من النوع الثاني من السكري.
وقال ديفيد جو استاذ الهندسة الحيوية الذي قاد فريق الدراسة في بيان «يمكنك استخدام الجهاز لمدة عام أو أكثر بشكل مستمر ليسجل مستوى الجلوكوز بصورة مرضية.»
وأضاف في مقابلة عبر الهاتف «نأمل في بدء أول تجارب على الانسان خلال الشهور القليلة المقبلة.»
وأضاف أن فريقه يجري اختبارات على هذه الأجهزة التجريبية في الخنازير منذ 31 عاما.
ويستخدم الجهاز أداة استشعار لاكتشاف الاوكسجين في النسيج الذي زرع به لقياس معدل الجلوكوز. وقال جو «أجهزة البنكرياس الصناعي الحالية تستخدم أدوات استشعار على شكل أبرة أو على شكل أسلاك... من المرجح أن يكون هذا الجهاز أكثر جاذبية لمرضى السكري. لا يبرز أي شيء من الجسم.»
ويتوقع جو التوصل لوسيلة لجعل الجهاز يرسل اشاراته الى اجهزة الهاتف المحمول بما يمكن ان يساعد الاباء في متابعة مستويات السكر لدى اطفالهم المرضى.
رويترز

»