Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

الحمل و السكري: نصائح للأمهات

عندما تبدأين التخطيط لاستقبال مولود جديد، من المهم التفكير في تعاملك مع السكري خلال هذه الفترة الحرجة. إليك خمس نصائح عليك التفكير بها:


1. كوني فريقا صحيا جيدا يتضمن:

  • طبيب أو موفر رعاية صحية مدرب خصيصا لرعاية مرضى السكري
  • طبيب مولد متمكن من التعامل مع حالات الحمل الخطرة، و سبق له أن تعامل مع نساء حوامل مصابات بالسكري
  • طبيب أطفال أو طبيب مختص بحديثي الولادة، يعرف و يمكنه معالجة المشاكل الخاصة التي قد تصيب أطفال النساء المصابين.
  • خبير حميات و تغذية مسجل، يمكنه أن يغير لك الحمية الغذائية كلما تغيرت احتياجاتك خلال و بعد الحمل.
  • شخص يمكنه تعليمك و تثقيفك عن السكري، يمكنه مساعدتك على التحكم بالمرض خلال حملك.



2. كوني حذرة في تناول دوائك. اذا كنت تتناولين حبوبا من أجل السكري الآن، لن تتمكني من ذلك خلال حملك. قد ينصحك الطبيب باستخدام حقن الإنسولين بدلا من ذلك.



3. افحصي مستوى الجلوكوز في الدم وفقا لتعليمات الطبيب أو موفر الرعاية الصحية.


4. ابقي على الوجبات المعتمدة من قبل خبير الحميات الخاص بك لضمان بقاء مستوى السكر ضمن الحدود المقبولة



5. التمارين الرياضية مهمة جدا لعلاج السكري سواء أكنت حامل أم لا. تحدثي لطبيبك عن مخاطر التمارين خلال فترة الحمل، بخاصة إذا كنت تعانين من مشاكل صحية أخرى كمرض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

3.714285
المعدَل 3.7 (7 votes)
Your rating: لا يوجد

انا معي سكري غمري الان 23متزوجه واخطط للحمل وخايفه انو يصير عند البيبي مشاكل كمان وزني كتير بنزل غملت فحوصات للغدد وراجعت الطبيب وكل فحوصاتي سليمه بس مو عارفه شو السبب ما بدي وزني ينزل وكمان بدي احمل وخايفه شو الاسلوب المفروض اتبعو قبل وبعد الحمل

»

كيفية تعديل السكر اذا كان مرتفع اول الاشهر من الحمل

»

د يصاحب داء السكري السيدة الحامل منذ بداية الحمل نظرا لإصابتها بهذا الداء قبل الحمل أو أن يكون السكري قد ظهر بصورة سريرية واضحة مع الحمل وذلك في حالة السيدات المصابات باضطراب السكر الصائم أو اضطراب تحمل الجلوكوز, وكلا الحالتين يطلق عليها الآن مرحلة ما قبل الإصابة بالسكر, بينما نجد بعض السيدات يصبن بالسكر للمرة الأولى أثناء الحمل.
إن ذلك التوازن الدقيق بين مقدرة الجسم على تحمل التغيرات الفسيولوجية التي تحدث أثناء الحمل والتي تميل كفة الميزان ناحية رفع مستوى الجلوكوز بالدم وتلك التي تبقي الجسم في حالة اتزان. ولعل من أهم الأهداف التي يسعى لها الطبيب المعالج هو إزالة كافة الأسباب الخارجية كالسمنة و الغذاء غير السليم لابقاء توازن الجسم مستمرا.
تلعب التغيرات الهرمونية دورا هاما في إمالة كفة الميزان ناحية ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم وذلك لتوفير قدرا كبيرا من الجلوكوز لعملية نمو الجنين.
يقوم الجسم في أثناء الحمل بإفراز العديد من الهرمونات التي تضاد عمل هرمون الأنسولين و يحدث ذلك غالبا عن طريق تقليل حساسية و شراهة مستقبلات الأنسولين.
تلعب المشيمة دورا هاما في إمالة الميزان نحو حالة ارتفاع الجلوكوز, حيث تقوم بإفراز العديد من الهرمونات المضادة للأنسولين ولهذا ما يفسر احتمالية ظهور الإصابة بالسكر لدى بعض الحوامل حيث تكون المشيمة قد أخذت مكانتها في إفراز العديد من الهرمونات.

»