Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

في هذا القسم

الصديق هو القدوة الحقيقية لأبنك

الصديق القدوة
الصديق هو القدوة الحقيقية لأبنك

 يعد الصديق قدوة حقيقية لصديقه، فيما يفقد الكثير من الأهل مبدأ القدوة. فمثلاً، لا يطلب الصديق من صديقه الإتيان بأمر ما، إلا إذا كان هو قد جربه واختبره، أو سمع به، فيطلب من صديقه مشاركته له في المرة الأولى. كأن يجربا شرب الدخان سوية،فيكون قدوة حقيقة له في الفعل والقول.

أما مع الأهل، فإن بعض الآباء يطلب من أبنائه عدم التدخين أبداً، فيما يتناولون هم أمامهم الدخان، أو يطلب الأهل من الابن النوم باكراً، فيما يسهرون هم أمام التلفاز، أو يحذرونهم من الكذب، فيما يرونهم يستخدمونه أحياناً ولو من باب المزح، وبهذا لا تود هناك مصداقية لقدوة الأهل في مثل هذه التصرفات.
 
4.25
المعدَل 4.3 (4 votes)
Your rating: لا يوجد

يتطلّب التغلب على ضغوط الأصدقاء الشجاعة، عن طريق غرس الثقة بالنفس، وقبول الذات، وحب الذات الذي يسمح للمراهق بالبقاء متصالحاً مع القيم والمبادئ التي نشأ عليها حتى في مواجهة ضغوط الآخرين.
وعلى المستوى العملي يمكن أن يكون من المفيد الاستفادة من الأنشطة التالية:
• الانضمام إلى الأندية أو الجماعات التي يؤمن أعضاءها بنفس الأشياء التي تؤمن بها.
• بناء صداقات مع الأشخاص الذين لا يمارسون الضغط عليه.
• الابتعاد عن الأصدقاء أو الزملاء الذين يتنمّرون أو يمرون بظروف أسريّة حرجة.
• مساعدة المراهق على تحديد موقفه من الأصدقاء ذوي الأوضاع الحرجة ومن تصرفاتهم ليتمكن من إعطاء رأيه بسرعة في حالة المواجهة معهم بدلا من الرضوخ للضغوط.
• مناقشة الآراء والخطط المستقبلية مع الوالدين، والتأكيد على الدعم والمساندة.
• أن يكون المراهق مستعداً ولديه التبريرات لماذا لا يمكنه المشاركة في أي نشاط يتعرض للضغوط للمشاركة به.

»