Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

المكتبات العامة في الأردن

المكتبات العامة
المكتبات العامة - اطفال في مكتبة عمان

 تعتبر دائرة المكتبات العامة في أمانة عمان الكبرى من أبرز المعالم الثقافية وأقدمها في العاصمة عمان ، وهي مؤسسات شعبية عامة تفتح أبوابها لجميع المواطنين على حد سواء من أجل المساهمة و بالتعاون مع المؤسسات الثقافية الأخرى في الأردن في عملية التنمية الثقافية و التربوية و التي تساهم في التنمية الشاملة للمجتمع, تأسست المكتبة المركزية عام 1960م ، وتحتوي على مقتنيات بما يزيد عن نصف مليون كتاب و300 دورية محلية وعربية وعالمية0

 
5
المعدَل 5 (4 votes)
Your rating: لا يوجد

ان انتشار الكتب الالكترونية بشكل كبير في الفترة الاخيرة على شبكة الانترنت يعد من الاشياء المفيدة جداً لمن يبحث عن الفائدة فالكتب اليوم تستطيع الحصول عليها و انت في بيتك بأسعار رخيصة نسبياً واحياناً كثيرة تكون بالمجان

»

وتتميز المكتبة المدرسية عن بقية المكتبات الأخرى المتوافرة في المجتمع بكثرة عددها وسعة انتشارها بالإضافة إلى أنها أول ما يقابل القارئ في حياته العلمية وكذلك المهارات التي يكتسبها من المكتبة المدرسية تؤثر على مدى الانتفاع بالخدمات المتوافرة في المكتبات الأخرى مثل الجامعية والمتخصصة وغيرها . وعلى ذلك يمكن القول بأن المكتبة المدرسية يقع عليها عبء تكوين المجتمع القارئ الذي يقود الحياة الثقافية والأدبية والعلمية في المستقبل.

»

ان علاقة خدمات المكتبات العامة وفضاءاتها بالجمهور لا تزال من القضايا التي تحوز اهتمامات باحثي علوم المكتبات والمعلومات، إلى جانب باحثي العلوم الاجتماعية، والمهتمين بموضوعات الاستفادة منها والاستغلال الأمثل لروافدها الفكرية، والعلمية، والإبداعية، والثقافية، وفضاءاتها، خصوصاً القائمين على رسم السياسات الوطنية للمعلومات، وتجسيد خططها، في شكل شبكات وأنظمة معلومات وغيرها ؛ نظراً للدور الريادي الذي بدأت ملامحه تتضح وترتسم في حياة المجتمع المعرفي المنشود. ومن ثمة كانت المكتبات العامة في حاجة ماسة للدراسة، والتحليل والوقوف على مدى إسهامها كنظم، وأدوات في أداء العملية التنموية وإنجازها ، حتى تتفاعل الشرائح الاجتماعية المختلفة إيجابياً مع متطلبات التنمية الحديثة، وتحليل الوسائل الكفيلة لخدمة الفرد، وتلبية احتياجات المجتمع، مع المحافظة على القيم والتراث الثقافي الحضاري لمجتمعاتنا.

»