Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

الطفح الجلدي

إذا كان لديك بقعًا حمراء بارزة على الجلد تشعرك بالحكة أو الحرقان أو الوخز أو الألم أو الخدر، فمن الممكن أن يكون لديك طفح جلدي. وقد يبدو الطفح أيضًا كنتوءات صغيرة حمراء في جسمك بأكمله. قد يكون سببه المطهرات التي تستخدمها في الغسيل أو نتيجة لحساسية من أحد الأطعمة أو الأدوية. استشر الطبيب إذا شككت في الدواء الذي تتناوله. يستغرق معظم أنواع الطفح الجلدي من بضعة أيام إلى أسبوع.

 

إذا شعرت بحكة شديدة، ضع القليل من المحلول الملطف. يمكنك شراءه من الصيدلية. وإذا شعرت بالألم أكثر من الحكة، استخدم مرهمًا مضادًا للالتهابات. قم بوضع قطعة قماش مبللة بالماء البارد لتهدئته، ولكن لا تقم بتغطية المنطقة المصابة بضمادة لأن ذلك يمنعها من الشفاء.

يجب الذهاب إلى الطبيب أو إلى غرفة الطوارئ إذا:

  • كان الطفح الجلدي على شكل حلقات أو على شكل "عين الثور".
  • ظهرت عليك أعراض الحمى.
  • كان الطفح الجلدي يغطي مساحة كبيرة من الجلد.
  • كانت المنطقة المصابة تزداد ورم كل يوم.
  • شعرت بسخونة أو دوار أو ضيق في التنفس.
  • كان الطفح حول منطقة العينين وكانت العين حمراء.
5
المعدَل 5 (1 vote)
Your rating: لا يوجد

الطفح مصطلح عام يستعمل في وصف الاحمرار أو البقع التي تظهر على الجلد. ويتخذ الطفح أشكالا مختلفة ومتنوعة، تبعا لسببه.
أغلب الطفح لا يستمر سوى لفترات قصيرة ولا يشكل خطراً، مثل الطفح المصاحب لأغلب حالات العدوى الشائعة أثناء الطفولة.
‏غير أنه في بعض الحالات، يشير الطفح إلى مشكلة خطيرة دفينة، مثل الذئبة الحمراء، مرض لايم، الالتهاب السحائي، ويحتاج لعلاج فوري على يد طبيب.
وهناك أنواع أخرى من الطفح قد تسببها تفاعلات الحساسية تجاه أحد العقاقير.
حالات الطفح أيضا قد تعاود الظهور كل فترة، وقد تسبب الضيق، والانزعاج نظرا للتشويه الجمالي الذي تحدثه.
‏ويعتمد العلاج على مصدر الطفح وعلى المشكلات الجمالية التي يتسبب فيها.

»