Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

التعامل مع المشاكل العائلية

 إذا كنت تشعر بالضغط العصبي أو الغضب أو الإحباط بشأن علاقتك بأطفالك أو شريك حياتك، يوجد أشخاص على استعداد لمساعدتك. تعرف على المزيد

4.2
المعدَل 4.2 (10 votes)
Your rating: لا يوجد

من حق ابنائك ..ولو ساعة !!!

يحكى أن هناك رجل لديه أسرة صغيرة يحبها جدا ....و كان يعمل طوال اليوم لتوفير متطلياتها و تحقيق مستوى أجتماعي جيد لها....

وكان كل يوم يرجع متأخرا من العمل و يجد أن إبنه قد نام ...
... ...
و لكن ؟

في يوم من الأيام رجع ووجد إنه مستيقظ فسأله الأب "لماذا أنت مستيقظ و لم تنم؟

فأجابه الطفل إنه يريد ان يسأله عن شيء مهم ؟

كم تكسب في الساعة؟

فأجابه الأب "20" جنيها .لماذا؟

لأني أريد منك 10 جنيهات دلوقتي .
لأ ....إذهب اتنام.

فذهب الإبن
فشعر الأب بتأنيب الضمير ....فذهب إليه و سأله "لماذا تريد الفلوس؟

فرد الإبن : لأن معي 10 جنيهات و أريد 10 جنيهات أخرى لأشتري منك ساعة نجلس ألعب معك فيها؟

هل أدركت ما يريده الطفل؟

فالنفكر في أصدقاءنا/ أسرتنا / من يحبوننا .....

»

المشاكل العائلية لا وجود لها اذا استطعنا فهم الآخرين ، وأول الطريق دائما صعب ولكن بالتدبير استطيع الوصول للنهاية بطرق مختصرة ، بالطبع هناك مطبات كثيرة ،مادية ، فكرية ، اجتماعية .....المهم أنا هنا نفس الشخص الذي بدأ وكان لديه حلم وهو تكوين أسرة ، سأبذل كل ما عندي لأرى هذه الأسرة كما تمنيت وسيكون معي الانسان الذي اخترته لهذه الطريق ، وكل ما بعد ذلك بإذن الله سيكون جميل ، فيجب أن أكون فراشة وأن يكون كل من حولي بعيني زهور.

»

( أسباب مختلفة للمشاكل )

بعض المشاكل العائلية تكون فيها أطراف المشكلة خارج بيت الزوجية، مثل أن ينشأ خلاف بين أهل الزوج وأهل الزوجة، وبالتالي ينعكس ذلك على الزوجين إن لم يكونا واعيين، فعندما يتمسك كل منهما بموقفه المساند لأهله فهنا ستحدث المشكلة وتتطوّر ..وفي أحيان أخرى يكون الوضع المادي ورداءته سبب رئيسي في المشاكل الزوجية، فعندما لا تكترث الزوجة بوضع زوجها ماديا ً، وهذا ما لا يُفترض أن يكون .. والمشكلة تنشأ وتكثر عندما تكون الفتاة مرفّهة في بيت أهلها وتجد كل ما تطلب، ثم تنصدم بواقع زوجها ووضعه المادي المنخفض، فهنا

بإمكاننا اعتبار الفتاة مخطئة؛ لأنها قبلت به وهي تعرف ظروفه وحالته المادية، مع العلم أن المفروض على الفتاة أن تقدّم علاقتها العاطفية وروح المشاركة على الماديات .. ويكون الزوج سببا ً في ذلك عندما يوهم الفتاة قبل الزواج بأنه سيفعل ويفعل، وبعد الزواج لا ترى الزوجة شيئا ً .. هذا من ناحية المادة وهي التي طغت في الآونة الأخيرة على تفكير الأغلبية، وتصدّرت أسباب المشاكل العائلية، وخصوصا ً في الفترة الأخيرة مع ثورة الأسهم ورواج مشاكلها وتأثيرها على المجتمع ..ومن الأسباب الرئيسية للمشاكل العائلية عدم الاستعداد النفسي من الزوجين أو أحدهما للحياة الزوجية، وعدم استطاعته على الانسجام مع شريك والإحساس بالمسؤولية .. أما المشاكل التي لا
تحدث إلا لاحقا ً، فقد تكون أسبابها الضغوطات الخارجية التي يتعرّض لها الزوج سواءً في العمل أو مع
الأصدقاء ..وتحدث المشاكل أيضا ً عندما تسمع الزوجة لكلام أخواتها أو قريباتها أو حتى صديقاتها عن ماذا يفعل أزواجهن لهن وتبدأ بالمطالبة بالمثل وهنا تتولد مشكلة بين الزوجين ..ومن أهم الأسباب وأخطرها ومما قد يفتك بالحياة الزوجية هو الشك بين الزوجين وعدم وجود الثقة بينهما، فالمرأة تعتقد أن زوجها له علاقة بنساء أخريات، وقد يحدث ذلك مع الزوج، فيبدأ التذمّر وتبدأ العصبية، وقد تنتهي بما لا يحمد عقباه ..وتحدث المشاكل أيضا ً عند الاختلاف في كيفية معاملة الأبناء وتربيتهم، فالأب يريد من الأم أن تكون حازمة وهو كذلك، بينما الأم بطبعها تكون حنونة وتدلل الأبناء، وينشب الخلاف على أساس أن الأم ستساهم بهذا الشكل في انحراف الأبناء، وخصوصا ً عندما يرفض الأب أن يعطي ابنه نقود، ثم يذهب إلى أمه فتعطيه، وهنا يعتقد الأب أن زوجته كسرت كلمته، وقللت من قدره أمام ابنه .. وقد يحدث العكس طبعا ً بحيث يكون الزوج لا مبالي وغير مكترث ويكون هو سبب انحراف ابنه ..بعيدا ً عن مسألة المخطئ والمصيب؛ لأنني لست بصدد مناقشة مع من يكون الحق، فالنسبة أراها بالمناصفة، وتغيّر النسبة أعزوه إلى نوع المشكلة والتي من خلالها نستطيع التحديد على من يقع الخطأ
الأكبر ..

»

عزيزتي الزوجة:انت سر السعادة في بيتك....................

كوني مع زوجك فراشة لا ذبابة

شتان بين الفراشة

والذبابة

بالتأكيد ستختارين أن تكوني الفراشة الجميلة الرقيقة ...
التي لا تلتقط إلا الرحيق الجميل ...
تطير من زهرة لزهرة ...
وحين نركض خلفها تطير برقة ...
وقد تقف امامنا على احدى الزهور لنملي ناظرنا بها ...
ونتأملها ، ونصب اعجابنا بجمالها ورقتها وخفة ظلها ...
مهما كان شكلها او لونها ، فنحن نحب اي فراشة لأنها فراشة.
.
.
ربما انتِ ذبابة وانتِ لاتعلمين ؟ كيف ؟

الذبابة تلك التي تلاحقنا ...
وتلتصق بنا ، خصوصا في اوقات الانشغال والحر والعمل ...
صوتها مزعج ،،، ملمسها مقرف ،،،
لا تقع الا على القاذورات ،،،،
نرغب احيانا بقتلها ،، او التخلص منها بشتى الوسائل ،،،
قد تفقد الشخص اعصابه بعض الاحيان . فمن سيرغب بها ؟

كيف

الكثير من النساء تقول ::::
لماذا لا تحبني ؟ ... هل مازلت تحبني ؟ ...
اتصلت بك ولم تجب علي ! ... اين كنت ؟ ...
لماذا لم تعد تراسلني ؟ ....
لماذا تهمشني ؟ ... لماذا انت صامت ؟ ....
هل مللتني ؟ ... هل لديك مشاكل بالعمل ؟ ...
احتاج اليك ؟... انا احبك رغم كل شي ؟ .............
......................
لا تلتقط الا مساوئة ... لا تضع اعتبارا لأوقاته ... ثرثارة ... عابسة ... صوتها بشع ... غير متزينة ... وليست ذو رائحة طيبة.

اه... كم هي مزعجه !

(( لا تتوسلي الحب ))

اذا توسلتي الحب ... لن تجني اي حب ... فعلاً ! أرأيتي سآئلاً غني ؟؟؟ ...
احبي نفسك ... دللي نفسك ... اهتمي بنفسك ... مع خفة الظل والرقة والأنوثة والدلال...
كوني فراشة ولا تكوني ذبابة.

تزيني ... تعطري ... تبسمي في وجهه دائما .
لا تلتقطي غير محاسن زوجك ... اختاري الأوقات المناسبة للحديث .
لا تنطقي الا بالجميل ... واستخدمي ارق طبقات صوتك ،،، كلنا لديه طبقات مختلفة للصوت ،،، اختاري ارقها لزوجك .

املأي قلبك بالمودة والرحمة بصمت .... وستصل لزوجك ويشعر بها ! ... بل سيبحث عنها بنفسه... وتصبحي فراشته الجميلة ..

»