Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة في الاردن

تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

مجتمعنا الأردني هو كغيره من المجتمعات،يحتوي على فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال وهم فئة من فئات المجتمع ولكن حاجاتهم الخاصة وخاصة في النواحى التربوية والتعليمية جعلتهم يحتاجون إلى نوع مختلف عما يتطلبه المتعلمين الآخرين في المدارس العادية. واصعب نوع من أنواع الاعاقة هى الاعاقة الغير مرئية أو التى لا تلاحظ من الآخرين ولا يمكن تحديد من أى فئة من فئات ذوى الاحتياجات الخاصة يمكن تصنيفها وهم مثل : بطىء التعلم والمتأخرين دراسيـــاً ، وعجز التعلم أو من يعانـون مشكلات واضطرابات سمعية أو بصرية أو من يعانون من عيــوب في النطق ،وأمراض الكلام،أو المضطربين انفعالياً وسلوكياً وسيئى التوافق الاجتماعى وذوى النشاط الزائـد ،ومرض الصرع.
الذين يعانون من مشكلات وصعوبات في النطق واللغة والدراسة وغيرها، كما يندرج "التوحد" تحت هذه القائمة.

وكون هذه الفئة هي جزء لا يتجزأ من مجتمعنا الأردني،وهي فئة فعالة لا يقل دورها عن دور أي فئة أخرى في المجتمع فقد خصصت المملكة عددا من المؤسسات الخاصة ومراكز الرعاية والبرامج. ويأتي هذا إيمانا بأهمية التربية الخاصة والتعليم للجميع.
وقد أشارت الدراسات التي مولتها اليونيسف بأن المملكة تحتوي على أكثر من 105 مركز رعاية،مستثنى منها المؤسسات التي تعنى فقط بالذين بلغوا سن الرشد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتلك الصغيرة جدا.
 

2.8
المعدَل 2.8 (15 votes)
Your rating: لا يوجد

السلام عليكم
انا أم لطفل مصاب بالتوحد ,من ليبيا,وابحت عن شخص لديه الخبرة فى التعامل مع هده الفئة ليجالس طفلي الدي يبلغ من العمر سنتين,من يجد فى نفسه القدرة والكفاءة التواصل معي عاى الإيميل kenanatoto@yahoo.com ودالك لمناقشة تفاصيل السفر و اللإقامة .................إلخ
السلام عليكم

»

مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص في كافة المجالات، بالاضافة الى نشر الوعي بحقوق الاشخاص المعوقين التي كفلها الدستور ....
أرجو التكرم ومساعدة الطفلة ريام والمسجلة لديكم على أقل حق وهو حبها للتعليم لإنها مش لاقية لا باص ولاسيارة توديها علة المدرسة وكذلك عمها المقعد 100 كتاب توضيف ولا حصل على أي وظيفة وعمرة 38 سنة ( حق أن يفتح بيت ويتزوج ) وعندة القدره حتى على المصارعة او الأشتراك في رالي وغبرة .

اخي وبنت مقعدين وفي رقبتي إرحموني ولأثنين وزنهم قدي 10 مرات 0777766526

»

انا متخصص في التربية الخاصة ،متقاعد حاليا ، ومجالي هو تعليم الأشخاص المصابين بظاهرة داون او ما كان يطلق عليه الطفل المنغولي ، على استعداد للعمل مع هؤلاء الأشخاص في بيوتهم بعمان الغربية في الأوقات التي تلائم العائلة نهارا او ليلا . تلفوني 0795528305.

»

حسبى الله ونعم الوكيل فبكم كلكم

»

وعندما نتتبع أحوال المعاقين عبر العصور نجد في التاريخ القديم أنه في الدولة الرومانية التي تميزت بالصبغة الحربية عملت على التخلص من المعوقين حيث وصف القانون الروماني الأصم بالعته والبلاهة ، وقديماً كان الفراعنة يتخلصون من الأطفال المعاقين ولكنهم مع مرور الزمن اصطبغت قوانينهم بالروح الإنسانية فنجحوا في استخدام بعض العقاقير الطبية التي تستخدم في علاج بعض حالات ضعف السمع ، وكان الفيلسوف آرسطو يرى أن أصحاب الإعاقة السمعية لا يمكن تعليمهم وكذلك أفلاطون يرى إخراج المعاقين من مدينته الفاضلة لأنهم لا يؤدون المطلوب منهم لنجاح هذه المدينة ، وكان القانون الإنجليزي القديم يحرم بعض فئات المعاقين من الحقوق والواجبات التي لهم.

»

المتعارف عليه هو أن الطفل يخضع لفحص صعوبات تعلم إذا تجاوز الصف الثاني الابتدائي واستمر وجود مشاكل دراسية لديه. ولكن هناك بعض المؤشرات التي تمكن اختصاصي النطق واللغة أو اختصاصي صعوبات التعلم من توقع وجود مشكلة مستقبلية، ومن أبرزها ما يلي:

- التأخر في الكلام أي التأخر اللغوي.
- وجود مشاكل عند الطفل في اكتساب الأصوات الكلامية أو إنقاص أو زيادة أحرف أثناء الكلام.
-ضعف التركيز أو ضعف الذاكرة.
-صعوبة الحفظ.
-صعوبة التعبير باستخدام صيغ لغوية مناسبة.
-صعوبة في مهارات الرواية.
-استخدام الطفل لمستوى لغوي أقل من عمره الزمني مقارنة بأقرانه.
-وجود صعوبات عند الطفل في مسك القلم واستخدام اليدين في أداء مهارات مثل: التمزيق، والقص، والتلوين، والرسم.

وغالبًا تكون القدرات العقلية للأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم طبيعية أو أقرب للطبيعية وقد يكونون من الموهوبين.

»