Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

في هذا القسم

طرق علاج ادمان الإنترنت

علاج إدمان الانترنت
علاج إدمان الانترنت

 هناك عدة طرق لعلاج إدمان الإنترنت تتمثل في ادارة الوقت، ولكن عادة في حالة الإدمان الشديد لا تكفي إدارة الوقت، بل يلزم من المريض استخدام وسائل أكثر هجومية، منها:

  1.  إجراء تغيرات على ما اعتاد المريض فعلة:إذا اعتاد الشخص استخدام الإنترنت طيلة أيام الأسبوع يطلب منه الانتظار حتى يستخدمه في يوم الإجازة الأسبوعية، وإذا كان يفتح البريد الإلكتروني أول شيء حين يستيقظ من النوم نطلب منه أن ينتظر حتى يفطر، ويتابع أخبار الصباح، وإذا كان يستخدم الكمبيوتر في غرفة النوم نطلب منه أن يضعه في حجرة المعيشة… وهكذا.
  2.  إيجاد موانع خارجية:نطلب من المريض ضبط منبه قبل بداية دخوله الإنترنت بحيث ينوي الدخول على الإنترنت ساعة واحدة قبل نزوله للعمل مثلاً حتى لا يندمج في الإنترنت بحيث يتناسى موعد نزوله للعمل.
  3.  تحديد وقت الاستخدام :يطلب من المريض تقليل وتنظيم ساعات استخدامه فإذا كان يدخل على الإنترنت لمدة 40 ساعة أسبوعيًّا نطلب منه التقليل إلى 20 ساعة أسبوعيًّا، وتنظيم تلك الساعات بتوزيعها على أيام الأسبوع في ساعات محددة من اليوم بحيث لا يتعدى الجدول المحدد.
  4. الامتناع والتوقف التام: إن إدمان بعض المرضى يتعلق بمجال محدد من مجالات استخدام الإنترنت، فإذا كان المريض مدمنًا لحجرات الحوارات الحية نطلب منه الامتناع عن تلك الوسيلة امتناعًا تامًا في حين نترك له حرية استخدام الوسائل الأخرى الموجودة على الإنترنت.
  5.  إعداد بطاقات من أجل التذكير : يقوم المريض بإعداد بطاقات يكتب عليها خمسًا من أهم المشاكل الناجمة عن إسرافه في استخدام الإنترنت ويكتب عليها أيضًا خمسًا من الفوائد التي ستنتج عن إقلاعه عن إدمانه ، ويضع المريض تلك البطاقات في جيبه أو حقيبته حيثما يذهب بحيث إذا وجد نفسه مندمجًا في استخدام الإنترنت يخرج البطاقات ليذكّر نفسه بالمشاكل الناجمة عن ذلك الاندماج.
  6.  إعادة توزيع الوقت: نطلب من المريض أن يفكر في الأنشطة التي كان يقوم بها قبل إدمانه للإنترنت ليعرف ماذا خسر بإدمانه مثل قراءة القرآن، والرياضة، وقضاء الوقت بالنادي او مع الأسرة، والقيام بزيارات اجتماعية.. نطلب من المريض أن يعاود ممارسة تلك الأنشطة ليتذكر طعم الحياة الحقيقية وحلاوتها.
  7. الانضمام إلى مجموعات التأييد: نطلب من المريض يوسع مساحة حياته الاجتماعية الحقيقية بالانضمام إلى فريق الكرة بالنادي مثلاً أو إلى درس لتعليم الخياطة أو الذهاب إلى دروس المسجد ليكوّن حوله مجموعة من الأصدقاء الحقيقيين.
  8. المعالجة الأسرية:في بعض الأحيان تحتاج الأسرة بأكملها إلى تلقي علاج أسري بسبب المشاكل الأسرية التي يحدثها إدمان الإنترنت بحيث يساعد الطبيب الأسرة على استعادة النقاش والحوار فيما بينها ولتقتنع الأسرة بمدى أهميتها في مساعدة المريض ليقلع عن إدمانه.
 
2.333335
المعدَل 2.3 (3 votes)
Your rating: لا يوجد

اعتقد ان معرفة السبب هو مفتاح العلاج الحقيقي : ما الذي يجعلنا نكثر من الابحار في الشبكة؟ , هل نرى في الإنترنت وسيلة للهرب من المشاكل اليومية؟

»