Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

اين الخطأ في عاداتنا الغذائية ؟

عاداتنا الغذائية الخاطئة
اين الخطأ في عاداتنا الغذائية ؟

 إن للمواد الغذائية تأثيراً قوياً على تبديل حالة العقل وهناك بعض العادات الغذائية الخاطئة التي يقوم بها البعض منا وهي في الاعتقاد السائد لا ضرر منها وأنها عادات حسنة رغم أنها قد تؤدي صحتنا ويمكن أن نذكر منها ما يخص بعض الاطعمة و الاشربة باختصار:

 

 

 

 

 

 

 

3
المعدَل 3 (5 votes)
Your rating: لا يوجد

من الخطأأن يسخن الطعام بعد اخراجه من الثلاجة بسرعة وعلى نار قوية ومن الخطأ تركة على نار هادئة لفترة طويلة..
.2/من الخطأ تقطيع الخضار قطع صغيرة عند عمل السلطة لفقدها الكثير من الفيتامنيات ..
3/من الخطأ حفظ باقي الحليب او الاطباق التي يدخل في مكوناتها الحليب او احد مشتقاتة في اواني معدنية..
4/من الخطأ شراء الكثير من الفواكة والخضروات فحياتها قصيرة باستناء البطاطا وبعض الفوالكة الحمضية..
5/من الخطأ تقطيع الحوم وابقائها في الماء لمدة من الزمن قبل طبخها..
6/ من الخطأ شرب الشاي بعد الاكل مباشرة او معه حيث انه يمنع امتصاص
الحديد الموجود في الطعام مما يؤدي الى انتشار الانميا الغدائية او فقر الدم..
7/من الخطأ الاكثار من اضافة المواد الحارة للمأكولات التى تؤثر على المعدة فتزيد افرازات العصارة الهاضمه مما يؤدي الى الاصابة بقرحة المعدة والامعاء..
8/من الخطأ عدم تناول وجبة الافطار فهي تمثل مصدر الطاقة الازمة للانسن لقيامه بالمجهود اليومي.
9/من الخطأ شرب المشروبات الغازية اثناء تناول الطعام .
10/شرب الماء اثناء الطام او بعده مباشرة يؤدي الى عسر الهضم.
11/من الخطأ طهي الخضار لمدة اطول من الازم اذ ينتج عن هذهالزيادة الفقد في الفيتامنيات كما ان النكهة الطبيعية للخضار تتاثر..

»

قال أبقراط " رائد الطب الحديث " منذ أكثر من ألفي عام، "اجعل الطعام دواء لك، واجعل دوائك هو الطعام ". يتكون الطعام من العديد من المواد الكيميائية الطبيعية، هذا بالإضافة إلى الكثير من المواد الكيماوية الصناعية التي أصبحت تضاف في الوقت الحاضر إلى الطعام أثناء إعداده ومعالجته؛ وإن لم تكن جميعها مفيدة لصحة الإنسان. ويمكن التفكير في الطعام باعتباره دواء فعال وقوي نتناوله عدة مرات كل يوم وبذلك فهو مثل أي دواء آخر، يجب أن نختار منه النوعية التي تدعم وتقوي الصحة البدنية والذهنية لا التي تضعفها.

»