Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

يوم 26 أذار .. ساعة الأرض

 بدأت ساعة الأرض في سيدني باستراليا عام 2007، عندما قام 2.2 مليون منزل و مؤسسة بإطفاء أنوارهم لمدة ساعة كاملة، متخذين موقفاً حازماً في مواجهة تغير المناخ. بعد سنة واحدة، أصبحت ساعة الأرض حدث عالمياً وتحرك بيئي ضخم بدعم ما يزيد على 50 مليون شخص في 35 دولة حول العالم. معالم حضارية كجسر هاربور في سيدني باستراليا، برج سي إن في تورنتو كندا، جسر البوابة الذهبية في سان فرنسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية والكولسوم في روما بإيطاليا، كلها وقفت في الظلام، تجسدياً للأمل والحاجة الملحة التي تزداد كل ساعة، لمواجهة تغير المناخ. في السنة الثالثة للحدث، في 28 أذار 2009 شارك مئات الملايين من الأشخاص حول العالم بقوة في ساعة الأرض، 4000 مدينة و 88 دولة أطفأت أنوراها بشكل رسمي لتعلن دعمها لكوكب الأرض، جاعلين بهذا التحرك الضخم، ساعة الأرض كأكبر حدث بيئي لمواجهة عوامل تغير المناخ. ساعة الأرض 2010 كانت في الـ27 من شهر مارس 2010 (12 ربيع الثاني 1431) شاركت فيها 128 دولة، عند تمام الساعة 8:30 (بالتوقيت المحلي لكل مدينة)، وهي دعوة عالمية لكافة الأشخاص والجهات والمجتمعات بأن يحسموا أمرهم ويتخذوا موقفهم تجاه مستقبلهم.. أن يظهروا لأنفسهم أنهم قادرون على قيادة أمورهم بشكل صحيح وبتنمية مستدامة.. مباني و معالم حضارية عدة في قارات العالم من آسيا وأفريقيا وأوروبا، حتى الأمريكتين واستراليا، سيقفون في الظلام، أملاً بأن تضيء هذه الساعة مستقبلنا.. سيتحد البشر باختلاف أجناسهم، لأجل الشيء الكبير الذي يتشاركونه، كوكبهم الأرض! ساعة الأرض 2011 ستكون في 26 مارس الساعة 8:30 بالتوقيت المحلي لكل دولة. ساعة الارض هذا العام مختلفة عن الأعوام الماضية.. سوف نقوم بما هو أبعد من الساعة، عند إضاءة الضوء سيفكر كل منا بما

2
المعدَل 2 (1 vote)
Your rating: لا يوجد