Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الأردنتغيير

الامراض الشائعة

امراض شائعة
امراض شائعة

كلنا نحب الصحة، ولكن الأمراض دائمًا تصيبنا. إذا أصبت أنت أو أي أحد تعرفه بأحد الأمراض الشائعة المدرجة التالية، يمكننا مساعدتك. تعلم كيفية التعامل مع أعراض المرض ونتائجه، أو تعلم تشخيص المرض مبكرًا وزد من احتمالات القضاء عليه.

وقد تكون مصابًا بالمرض وأنت لا تعلم. تذكر أن أفضل سلاح ضد أي مرض هو المعرفة. بالضغط على الروابط أدناه، فإنك تخطو أول وأهم خطوة نحو تعلم المزيد. 

السرطان

الربو

أمراض القلب

مرض السكر


أنيميا الخلية المنجلية

الإيدز/الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي

3
المعدَل 3 (4 votes)
Your rating: لا يوجد

النسيج الضام السائل (fluid connective tissue)
يشكل هذا النسيج الدمblood فى جسمك ،فمم يتكون الدم ؟وما اهمية مكوناته للجسم؟
مكونات الدم :
يحتى جسمك على 5لترات من الدم ,فهو بذلك يشكل 9% من وزنك ويتكون من بلازما الدم plasma و خلايا الدم .
بلازما الدم :
سائل شفاف يميل لونه الى الصفرة،معظمه ماء ،تذوب فيه الموادالغذائيةe.x:الغلكوز،والفضلات،والاملاح المعدنيه ،و الهرمونات : كما تسبح غيه الخلايا الدم .سأطرح بعض الاسئله الرجاء الجابه عليها س1:كيف تساعد البلازما على التخلص من فضلات الجسم .س2:كيف تفسر زيادة عددخلايا الدم البيضاء فى بعض حالات المرض. (وشكرا

»

النقرس أو مـا كان يسمى مرض الملـوك هو ذلك المـرض الناتج عـن حدوث خـلل في افراز حمـض اليوريك ( اليوريك أسيد ) من الجسم وذلك بسبب حدوث خلل في تمثيل البيورين نتيجة لعدم مقدرة الجسم على تحويل البيورين إلى أي شكل آخر يسهـل للجسم التخلص منه مما يؤدي إلى تجمع حمض اليوريك في الدم . ويصاب بـه تلك الفئة مـن الناس التي تستهلك كمية كبيرة من الأغذية المحتوية على البيورين والغنية بالدهون ويؤدي توضع البلورات الـدقيقـة في المفاصل والأنسجـة المحيطة الى حدوث داء النقرس. ويصاحب هذا المرض مجموعة مـن الأعراض الجانبية مثل: التهاب المفاصل وحصوات الكلى ، وهو يعالج بالأدوية والمضادات الحيوية بالإضافة إلى التقيد بحمية خاصة تكون قليلة البيورين ، معتدلة البروتينات وقليلة الدهون .
أن المستوى الطبيعي لحمض اليوريك في الدم هو بين 3-7 ميلغرام من الديسيلتر الواحد ، بينما الأشخاص المصابون بالنقرس يكــون مستوى حمــض اليـوريك عندهـم أكثر مـن 7ميلغرام / ديسيلتر وقــد تصل النسبة إلى 20 ميلغرام / ديسيلتر.
يوجد أنواع لمرض النقرس مثل :
1- النقرس الأولي: ويشـخص بفــرط حمـض اليوريــك الناتج عن فرط في إنتاج حمض اليوريك وهو موجود في 10% من الحالات أو نقص إطراحه وهو موجود في 90% من الحالات مما يؤدي إلى احتمالية توضع بلورات اليورات في المفاصل والأنسجة تحت الجلد والكليتين وهو يصيب الرجال أكثر من النساء .
2- النقرس الثانوي: وهو ينتج كما في حالة النقرس الأولى عن نقص الاطراح الكلوي لحمض اليوريك أو فرط في إنتاجه .
3- النقرس الكاذب: يحدث عند تحرر بلورات الكالسيوم بيروفوسفات ديهيدرات المتوضعه في العظام والغضروف ضمن السائل الزليلي محدثة التهاباً حاداً ، يمكن أن تتظاهر الاصابة على شكل التهاب مفصلي أو قليل التعدد مشابهاً للنقرس.
4- داء الأباتيت: يمكن أن يحدث عن طريق التهاب حول المفصل أو التهاب الوتر خصوصا لدى المرضى المصابون بقصور كلوي مزمن وقد يحدث التهاب عارض في مفاصل قليلة .
هناك عدة عوامل وأسباب تتسبب في إفراز الجسم لكمية زائدة من حمض اليوريك والإصابة بمرض النقرس أهمها :-
- شرب الكحول
- السمنة والوزن الزائد
- قلة النشاط والحركة
- الوراثة
- عدم علاج ضغط الدم المرتفع
- الحالات المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع نسبة الكولسترول والدهنيات
- التقدم في العمر
- الإفراط في تناول البروتينات والدهنيات
ومن الأغذية التي قد تفيد في علاج مرض النقرس والتخفيف من التهابات المفاصل عصير الليمون والأناناس والعنب والتفاح والخياروالكراث والفجل والكركدية والكرفس ومنقوع الجرجير ومنقوع الزنجبيل .
على الأشخاص المصابين بمرض النقرس تجنب تناول أغذية غنية بالبيورين مثل اللحوم وأعضاء الحيوانات كالكبد ، الكلى ، المخ ، السردين ، الأنشوجة ، ويستحسن عدم تناول وجبات كبيرة ودسمة خاصة في ساعات متأخرة من الليل لمنع حصول الحصوات ومحاولة تقليل تناول الدهون الى حوالي 60 غرام باليوم لأنها تزيد من مستوى حمض اليوريك وتعيق إفرازه من خلال الكلى مع محاولة تقليل تناول أغذية غنية بالبروتينات بحيث لا تزيد كمية البروتين عن 1 غرام / 1 كغ من وزن الجسم في اليوم الواحد أي بمعدل 70-80 غراما باليوم.
ومن الضروري زيادة كمية السوائل والماء المتناولة يومياً بحيث لا تقل عن 3 لترات باليوم للمساعدة على التخلص من حمض اليوريك لوقاية الكلى من التلف ومنع الإصابة بالحصوات الكلوية مع ضرورة المحافظة على الوزن المثالي للجسم حيث أن السمنة يمكن أن تكون سبباً من أسباب المرض وتخفيض الوزن في حالة السمنة يساعد على تقليل مستوى حمض اليوريك في الدم مع ضرورة إنقاص الوزن بشكل تدريجي لأن إنقاص الوزن بسرعة يؤدي إلى ارتفاع مستوى حمض اليوريك مع الاشارة الى أن الاعتماد الطويل على النظام الغذائي الخاص بمرض النقرس قد يؤدي إلى نقص في كمية الحديد المتناولة .
وأخيراُ ضرورة الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية لأنها تزيد من مستوى حمض اليوريك .
وفيما يلي قائمة بالاغذية التي يمكن تناولها بأي كمية وتلك التي يراعى تناولها بكميات قليلة، والاغذية التي يمنع تناولها.

أغذية يسمح بتناولها:

الحبوب عدا الحبوب الكاملة
الشاي والقهوة
الحليب والأجبان قليلة الدسم
بياض البيض
السكر والجلاتين
الخضراوات عدا الممنوعة
الفواكه وعصائرها

أغذية يسمح تناولها بكميات قليلة
السمك
لحم الطيور والدجاج
الفول الجاف
الفاصوليا الجافة
العدس
الزهرة
السبانخ
البازيلا
المشروم
الاسبرجس
البندورة
الخبز والحبوب الكاملة
اللحوم قليلة الدهن
الشوفان
التوت والفراولة والتين
التوابل والبهارات والمخللات

أغذية يمنع تناولها
الكبد
الكلى
المخ
الأنشوجة
سمك الماكريل
السردين
الحليب كامل الدسم والكريمة
البيض المقلي
الكحول

»